mazekawe
اهلا ومرحبا بكم فى منتدى مزيكاوى ونرجو من سيادتك التسجيل والاشتراك معانا مع تحيات أحمد الجوهرى

mazekawe

من كفر الدوار........... للعالم كله مع تحيات أحمد الجوهرى
 
الرئيسيةاليوميةالبوابة**مكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اشهر العشاق مجنون ليلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Guest
زائر



مُساهمةموضوع: اشهر العشاق مجنون ليلى   السبت أبريل 10, 2010 11:43 am

بسم الله الرحمن الرحيم

(مجنــــ ليلى ـــون)




هو قيس بن الملوح بن مزاحم العامري من نجد , , لم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى بنت سعد التي نشأ معها إلى أن كبرت وحجبها أبوها, فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش, فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز.‏





وكان يقول الشعر منذ صغره ولكنه لم يكن يفصح للناس لكي لا يكذبوه , وفي ذلك يقول :‏

عشقتك يا ليلى وأنت صغيرة وأنا ابن سبع ما بلغت الثمانيا‏

عرف أبوها بأشعاره فحرم عليه رؤية ليلى أو الاقتراب من مضاربها واجتهد ليزوجها ويرتاح من عار أشعار قيس فيها.وقد عاش قيس مطروداً من مضارب بني عامر وكان يسكن الصحراء مجنوناً هائما في حبه .‏

وعندما توفي قيس وانتشر الخبر بين أحياء العرب لم تبق فتاة من بني جعده ولا بني الحريش إلا خرجت حاسرة الرأس صارخة عليه تندبه واجتمع فتيان الحي يبكون عليه أحر بكاء , وشاركهم في ذلك كافة قبيلة حبيبته ليلى العامرية , ومن قصيدته المشهورة في ليلى :‏

تَذَكرْتُ ليلى والسنينَ الخوالِيا وأيامَ لا نَخشى على اللهو ناهِيا‏

وقد يَجْمَعُ اللهُ الشتيتَينِ بعدما يظنانِ كل الظن أن لا تَلاقِيا‏

جميل بثينة‏

هو جميل بن عبد الله بن معمر العذري القضاعي نسبة إلى عذرة وهي بطن من قضاعة , افتتن ببثينة بنت حيان العذرية, فخطبها إلى أبيها فرده وزوجها من رجل آخر. كان له معها أخبار تناقلها الناس, وقال فيها شعرا رقيقا , قصد جميل مصر وافدا على عبد العزيز بن مروان, فأكرمه وأمر له بمنزل, فأقام قليلا ومات ودفن في مصر, وكانت بدية الحب ملاسنة بينها وبينه وفي ذلك يقول جميل :‏

وأوّلُ ما قادَ المَودّة َ بيننا بوادي بَغِيض يا بُثينَ سِبابُ‏

وقلنا لها قولاً فجاءتْ بمثلهِ لكلّ كلام يا بثينَ جوابُ‏

عنترة بن شداد‏

عنترة بن عمرو بن شداد العبسي 22 ق.ه 601م , اشتهر بشعر الفروسية, وله معلقة مشهورة , وشداد جده غلب على اسم أبيه, وأدعاه أبوه بعد الكبر لأنه مولود من أمة سوداء يقال لها زبيبة, وسرى إليه السواد منها, وكانت العرب في الجاهلية إذا كان للرجل منهم ولد من أمة استعبده, وقد أغار قوم على بني عبس فأصابوا منهم فتبعهم العبسيون فلاحقوهم, فقاتلوهم وعنترة فيهم, فقال له أبوه بعد تردد : كر يا عنترة , كر وأنت حر فكرَّ وهو يقول:‏

كل امرئ يحمي حره أنا الهجين عنترة‏

والواردات مشفرة أسوده وأحمره‏

فقاتل وأبلى واستنقذ ما كان بأيدي عدوهم من الغنيمة وكان لا يقول من الشعر إلا بيتين أو ثلاثة حتى سابه رجل من بني عبس فرد عليه وافتخر بأفعاله في الغزوات و يوصف بالحلم على شدة بطشه, وفي شعره رقة وعذوبة. وكان مغرماً بابنة عمه عبلة فقل أن تخلو له قصيدة من ذكرها.‏

كُثيّر عِزة‏

هو كثير بن عبد الرحمن بن الأسود الخزاعي من أهل المدينة , وكان قصيرا وبسبب قصره المفرط صُغر اسمه, فصار (كُثيّرا) بضم أوله وتشديد الياء .‏

واشتهر بحبه لعزة فعرف بها حتى اشتهر بكثير عزة , وهي: عزة بنت حُميل كنانية النسب كناها كثير في شعره بأم عمرو ويسميها تارة الضميريّة وابنة الضمري نسبة إلى بني ضمرة.‏

وسافر إلى مصر حيث دار عزة بعد زواجها, وأقام بها شطرا من حياته , وكان فيها صديقه عبد العزيز بن مروان الذي وجد عنده المكانة ويسر العيش , وتوفي في الحجاز هو وعكرمة مولى ابن عباس في نفس اليوم فقيل: مات اليوم أفقه الناس وأشعر الناس.‏

وامتنع عمر بن عبد العزيز عن الإذن لكثير بالدخول عليه لما ولي الخلافة, بسبب بيتين هما :‏

رهبان مدين والذين عهدتهم يبكون من حذر العذاب قعودا‏

لو يسمعون كما سمعت كلامها خروا لعزة ركعا وسجودا‏

عروة وعفراء‏

تربى عروة في بيت عمه, والد عفراء . لكنه كان فقيرا . ومنذ الطفولة المبكرة ربط الحب بين قلبيهما , فلما شب عروة عن الطوق أراد أن يتزوج حبيبته, وصارح عمه برغبته . فطلب الأب مهراً غالياً . ثم شجع ابن أخيه على الارتحال للبحث عن رزقه عسى أن يعود بمال وفير, ولم يكذب عروة خبرا, فذهب ثم عاد وجيبه عامراً بالمهر وما يزيد, إلا أنه وجد حبيبته ورفيقة صباه قد زفت إلى رجل آخر, وتركت البادية إلى الشام حيث يعيش زوجها, وكما يحدث دائماً للعشاق , يشد عروة رحاله إلى الشام.


مع تحيات HeMa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اشهر العشاق مجنون ليلى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mazekawe :: القسم الادبى :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: